mardi, janvier 25, 2005

... ذات صباح

اليوم،فجر جديد...ما أروع شروق الشمس...أشعر كأني سنونو عاد لعشه القديم في صباح ربيعي...كأني أسد في عز قواه مشتاق لشعاع شمس دافئ...اليوم ولدت من جديد لأسعد بالوجود...



4 commentaires:

jankari a dit…

Bienvenue à la blogosphère
ton style est poétique
bon courage

atmani50 a dit…

هذا يوم مولدي ..لك ما لهذا اليوم من أسرار مكتومة
دليني ياغمامة هذا اليوم،
أنا من يجهل كيف تسير غمامة؟؟
وكيف يخرج النور صوب العين
وصوب جهة في القلب تستضيء ليلا
في وطن الكلام
.....
أسمع عن مولد الفجر لكنني لو فجري يأتي
أعرف جرحي مثل شكل قبر
لكنني لم أر الخلود في عين أحد..
فدم الأحباب أهداب أسمع نبضها في جلدي ،هل أنت غابة أم بحر أم آسد نائم منذ بدء الخليقة ، ؟؟سأل النورس خيطا من البحر يغزله الربان ، فغنى البحر ضاحكا لصولة الإنسان ثم انطوى على أسراره وكان ..يا..ما ..

لقد زحفت غيمة فأسلمتُ للطوفان وجهي وتهت بين أنقاضي، لا أريد امتلاء،
أريد مزيدا من الأصدقاء يأوون غلى جلدي كلما أشتعلت حرائقي ، كلما استيقظت الأرض في وعادت طفلة أو حلم طفلة.


مع تحياتي نسرين في يومك الأبلق.

nisrine a dit…

salut nisrine
,,je suis hajar d'italy...ton style
me plait beucoup...bon courage..

geantille de rabat a dit…

slt nisrine je ss gentille de rabat, c comme ca qui mes amis mon nommé, bon tu es adorable par ton style qui m'a plait bcp, je te souhaite bon courage ma chérie, et continuer à nous donnéz le meilleur et tjr le meilleur.ok?bonne chance