mardi, février 01, 2005

...الأسد ذات يوم غاضب

سلام يا أصدقائي
.الأيام تمضي و تشابه...يزداد حنيني للرحيل.أفكر أن أرحل بعيدا لأنسى أني في يوم ما حلمت بعالم أفضل
.أفكاري مشتتة اليوم لأني لا أتكلم لغة هذا العالم القاسي و لا أريد تعلمها
لم أعد أتحمل ضجيج المرور،و لا الليالي الباردة.حنيني لعالم أفضل شارف على التحجر. أنا اليوم إنسان ينتظر العفو، أخطائي إن شاء الله ستغتفر
أنا اليوم إنسانة غاضبة...عذرا.


2 commentaires:

rayhane najib a dit…

سلام
أولا سعيد جدا لاكتشافي مدونتك الجميلة أتمنى لك الإستمرار
ثانيا تأكدي أنه مع الابتسامة والأمل يمكن التغلب علي قساوة العالم ويمكن إذابة الجليد
ابتسمي من فضلك

Anonyme a dit…

حبيب، من البيضاء ، السلاام عليكم ورحمة الله ةبركاته، وبعد قال رب العزة بلسان نبي الله يعقوب عليه السلام "انه لا ييأس من روح الله الا القوم الظالمون" نحن أمة رباها محمد صلى الله عليه وسلم على شيء لم يفهمه الغرب ويحيرهم ألا وهو الصبر، ابري أختي تقتلي الفرحة في قلوب أعداءك والتفاؤل التفاؤل وايا والانكسار