mercredi, février 16, 2005

عالمي الذي لا أعرفه

تتسارع الأحداث في عالمنا الغريب، حتى صرت لا أفهم شيئا، أو على الأرجح، لم أعد أحاول إيجاد تفسيرات تبرر تداعيات الحضارة الإنسانية في هذا الزمان
.لا أعرف سبب تحجر العقول، و لا أعرف لما إنتشر العنف في كل مكان، حتى صار الرجال يسقطون كأوراق الشجر في يوم خريفي
.كم أحزنني رحيل الكثير من الرجال، رجال من أعظم الرجال، و بكاء نساء، هن أحن النساء
.لا أريد أن أعاتب أحدا لأني على يقين أن عدالة السماء أكبر من أي ظلم على الأرض. ألا فاتعظوا يا أولي الألباب
.أتقدم بعزائي للشعب اللبناني الشقيق، الحريري لم يمت، الحريري لم يمت

Aucun commentaire: