jeudi, mars 31, 2005

على خطى مشيل فيوشانج

لم أشعر في الأيام الماضية بتلك الرغبة في الكتابة، هذا لأني لا أكتب إلا عندما تتزلزل مشاعري، و تفيض أحاسيسي في عمق الأعماق.و بالأمس، كنت على موعد مع شعور هزني من الأعماق، إنها حكاية ميشيل فيوشانج التي قدمها برنامج أمودو مساء أمس ـ الخطوة الأخيرة ـ في إحترافية قل نظيرها.لا أخفيكم أني تابعت العشرين حلقة عن مغامرة ميشيل، فتعلمت الكثير عن المغرب في العشرينات من القرن الماضي. تعلمت معنى الإصرار و الحب و الصبر. و تعرفت على مدينة السمارة، عاصمة ماء العينين الممنوعة.تعرفت أيضا على فاظمة التي لا تزال على قيد الحياة، و كانت إحدى مرافقي ميشيل سنة 1930 ،علمت أنها مشت لمسافات طويلة حافية على الأشواك و الرمال
.أما المهبول فكان يمثل صمام الأمان بين القبائل، إختاره القايد حدو لقيادة الرحلة فكان رجل المهمات الصعبة
لن أنس أبدا مدينة تكليت ، و جبل الورغزيز الذي إجتازوه بصعوبة. تكفيني رؤية تلك السلاسل الممتدة في الأفق لأعرف إلى أي حد كانت مستحيلة هاته الرحلة. هذا إضافة إلى الأخطار المتعلقة بقطاع الطرق و تخوفات المرافقين الذين أخفوا مشيل في بردعة الجمل
بعد كل هاته المشاق، وصل مشيل إلى السمارة، قضى بها ثلاثة ساعات فقط خوفا من المداهمات. ثلاثة ساعات بعد شهور من التحضير و المشي و المشاكل و المخاوف... إلتقط صورا خالدة لعاصمة ظلت ممنوعة على الأروبيين لسنين طويلة
كم جميل أن يتحقق الحلم، كم جميل أن تلمس حلمك في وضح النهار و تملي عينيك به

شكرا لفوزي فزيون

http://jm.saliege.com/vieuchange.htm

2 commentaires:

boumaalif a dit…

Effectivement
Amoudou est un produit televisuel de trés haute qualité..
Il m'est arrivé souvent de succomber aux charme de cette emission..
La qualité de l'image,la narration trés captivante rendent cette emission parmi les plus abouties du monde arabe

Anonyme a dit…

≈‰È†Ê”—Íʆ«‰‚‰Â†«‰–Á»Í
«‰·—‚†»ÍÊ͆˻ÍÊ„†√ÊÁ†√ ÍÕ †‰Í†«‰·—’…†¨†ÂÊ–†”Ê…†Œ‰ ¨†√ʆ√ «»Ÿ†„‰†Œ◊Ë« †·ÍË‘«ÊƟʆ‚—»†ÂʆŒ‰«‰†Â‘«Áœ…†Â  «‰Í…†‰„‰†Õ‰‚« Á†—·‚…†ÂŸœÁ†ËÂÊ ÃÁ†ËÂŒ—ÃÁ†Ë„–‰„†Â’Ë—ÁÆ
À†√ʆ«‰‚«”†«‰Â‘ —„†√Í÷«†√ʆ‘«Áœ…† ‰„†«‰Õ‰‚« †·Í†Íˆ˫՜†»ŸÍœ«†ŸÊ†ÂœÍÊ…†«‰œ«—«‰»Í÷«¡¨†Â”‚◊†—√”ͨ†„«Ê †Õ«·“†‰„͆͠Ÿ‰‚†‚‰»Í†»ÂœÍÊ…†√„«œÍ—†ËÕÍÊÁ«†ÂÀ‰„†Ÿ—· †„Í·†Í„ʆ‰‰«Ê”«Ê†√ʆ͠Ÿ‰‚†»Ã⁄—«·Í«†«‰Â„«Ê†√„À—†Âʆ Ÿ‰‚Á††»‚‰Ë»†√’Õ«»Á«†¨†·ÍË‘«ÊÆ Ÿ‰‚†‚‰»Á†»Â⁄—»†ÃÂ͉†Â Ÿœœ†Ë Ê˟Ɔ„«†ÃŸ‰ Ê͆ ‰„†«‰Â‘«Áœ…†ÕÍÊÁ«†√ʆ√ ‰„†‚œ—…¨†–‰„†«‰Íˆ√ʆ√Ãœ†Õ‰Ë‰«†‰Ÿœœ†Âʆ«‰Â‘«„‰†«‰’⁄Í—…ƆËÍËÂÁ«†Ÿœ †ÂÊ ’—«†Âʆ ‰„†«‰ÂœÍÊ…†Ÿ‰È† ·«Á« †’⁄Í—…†◊«‰Â«†„«Ê †Ÿ«‰‚…†·Í† ‰«»Í»ÍÆ
≈ÊÁ«†«‰ÕÍ«…¨†·Œ◊«»†«‰’Ë—…†„ÀÍ—«†Â«†Í„Ëʆ√ŸÂ‚†Âʆ«‰„‰«Â††Ë√»‰⁄†ÂÊÁÆ
ÍË”·