mardi, septembre 20, 2005

...لا تسألني

لا تسألني متى عشقتك... فحبك ولد معي...
لا تسألني عن الأمس لأنه مات ... ولم يعد له وجود
لا تسألني عن الآت... لا يعلم الغيب إلا الله... أسأله أن تكون فيه فرحة و سعادة لنا جميعا
لا تسألني عن أحلامي... فأحلامي ضرب من الخيال... ستتحقق... لأني إمرأة لا تستسلم بسهولة
لا تسألني عن بريق العيون...كحل العيون ... لأني أعشق الجمال
لا تسألني عني... عيني تطلع للسماء...و قلبي أسقيه بماء الحب... و الياقوت يلمع ... و يسطع بقفطاني المطرز بخيوط الحكمة و الأمل
لا تسألني كيف؟ لأنك لن تفهمني

أخاطب قلبك و عقلك... هل أنت فعلا تحبني؟ ليتك تجيبني ... دون أن تفكر طويلا ... لأني لم أفقد الأمل في الرقصة الأخيرة...لم أفقد الأمل
لأكون زهرة في بستانك... أميرة في قصرك... ملكة متربعة على عرش قلبك
.أنا فقط، أحبك

dimanche, septembre 11, 2005

عندما تلبس الحقيقة وشاح الخيال

عندما أحب، أطير كما الحمام...
عندما أركب القطار، أجلس بالمقاعد المطلة على البحر... و أتخيلني عروس البحر ... أصافح شعاع الشمس تحت الماء... و أرتاح على شاطئ فيروزي... سعيدة
عندما أتطلع لنفسي في المرآة... أسألني من أنا... و أضع الكحل في عيوني هربا من إجابة صعبة.عندما أرى طفلا، أحن للأمومة و أحلم بفارس موعود... ترى، من هو فارسي المنتظر؟
عندما أشعر بالتعب، أحن للنوم في فراش جدي... قد كانت له حلاوة هن خيال حقيقي...ليت الزمن يعود وراء، أو ليت الزمن يعجل بلقائنا من جديد في روضة من نعيم.
عندما أذكر أحلامي، يتملكني إحساس بالفخر...و أتمادى فيه حتى أدرك أن كل شيء من فضل ربي...عندما أتخيلني بلقيسا، ألتفت من حولي بحثا عن سليمان، و عن الصرح المرد بالقوارير...
كلمة شرف، عندما أفتح عيني كل فجر، أتذكر المكي الناصري، و عبد الرحمان بنموسى، أتذكر أم كلثوم الأبيض و فريدة النور
عندما فهمت أن جمال الماضي لن يعد... فقد أدركت أن سحره لن ينطفئ في قلبي... هو سحر سأرسم به نسرين الغد...نسرين المستقبل
نسرين الحب الملائكي... سأرسم به ضحكة حبيب لا أعرفه... و بسمة طفل لم ير بعد الوجود... سأرسم به مغربا متألقا
عندما أخيلني زهرة ساحرة آسرة، فإني فقط... أستشرف الجمال و الحب و الحياة

mardi, septembre 06, 2005

... ما أروع النجاح

لو طلب مني أن أتسلق جبل الإفرست... لفعلت الآن... حماسي للنجاح غير عادي... أفكاري متجددة... ملامحي مبتسمة... بريق التفاؤل يشع من كل ذرة في جسدي... أنا مولود جديد... أرى الجمال...أحس بالحب، ألعب كالأطفال... أردد الألحان القديمة و أعتلي قمم الورود مثل عصافير الربيع... مضى زمن طويل لم أتذوق فيه سحر الربيع... و أنسام الربيع... لكني اليوم أرى الماء العذب... أرى عش اللقلاق...أرى البساتين... أراني بجناحين... أراني حبا... ملائكيا... أراني على صهوة فرس أبيض...
هذا ليس حلما... إنه إحتفال بالنجاح على طريقة إمرأة ... إسمها نسرين.