dimanche, septembre 11, 2005

عندما تلبس الحقيقة وشاح الخيال

عندما أحب، أطير كما الحمام...
عندما أركب القطار، أجلس بالمقاعد المطلة على البحر... و أتخيلني عروس البحر ... أصافح شعاع الشمس تحت الماء... و أرتاح على شاطئ فيروزي... سعيدة
عندما أتطلع لنفسي في المرآة... أسألني من أنا... و أضع الكحل في عيوني هربا من إجابة صعبة.عندما أرى طفلا، أحن للأمومة و أحلم بفارس موعود... ترى، من هو فارسي المنتظر؟
عندما أشعر بالتعب، أحن للنوم في فراش جدي... قد كانت له حلاوة هن خيال حقيقي...ليت الزمن يعود وراء، أو ليت الزمن يعجل بلقائنا من جديد في روضة من نعيم.
عندما أذكر أحلامي، يتملكني إحساس بالفخر...و أتمادى فيه حتى أدرك أن كل شيء من فضل ربي...عندما أتخيلني بلقيسا، ألتفت من حولي بحثا عن سليمان، و عن الصرح المرد بالقوارير...
كلمة شرف، عندما أفتح عيني كل فجر، أتذكر المكي الناصري، و عبد الرحمان بنموسى، أتذكر أم كلثوم الأبيض و فريدة النور
عندما فهمت أن جمال الماضي لن يعد... فقد أدركت أن سحره لن ينطفئ في قلبي... هو سحر سأرسم به نسرين الغد...نسرين المستقبل
نسرين الحب الملائكي... سأرسم به ضحكة حبيب لا أعرفه... و بسمة طفل لم ير بعد الوجود... سأرسم به مغربا متألقا
عندما أخيلني زهرة ساحرة آسرة، فإني فقط... أستشرف الجمال و الحب و الحياة

6 commentaires:

Mr-Biboooo a dit…

استمع للموسيقى على البلوج فلا اجد اختلافا بين عذوبتها و بين رقة الاسلوب الذى كتبت به تلك التدوينة

لحظات جميلة تلك التى - على حد تعبيرك - تلبس الحقيقة و شاح الخيال و لكنها قليلة

driss a dit…

Je ne sais pas pourkoi je me sens si léger en te lisant toujours, comme je te connais, je ne te connais plus quand tu écris, on dirais une autre personne, mais dans chacun de nous a vrai dire, il y a une autre personne, comme tu dis coeur de lien...
Je te suis reconnaisant pour cemoment de plaisir, un plaisir que je consommerai ... avec modération

أقواس a dit…

جميل أن تكون أحلامك تجمع بين الحياة و الموت و تقولين : أو ليت الزمن يعجل بلقائنا من جديد في روضة من نعيم.

hbenbrahim a dit…

encore une fois un vrai moment de plaisir en te lisant..merci

Redouane Tebraoui a dit…

bonjour
des mots plein de musique
c'est tres agreable de lire
ce que tu dis merci et bon ramadan
je suis aussi blogueur
mon blog à moi est
www.tebraoui.blogspot.com
www.tebraoui.canalblog.com
je te salut et bon courage

أنيس الليل a dit…

مساء الخير...
تناهى الى أدناي وقع صوت اداعة دوزيم يتكلم عنك وعن تألقك.. فهرعت الى الاطلاع على هدا النجم المضيئ الدي فاق اشعاعه حدود المدونة والمدكرة ومناجاة النفس ...
أكتب اليك هدا لأني ومند مدة درجت على كتابة سطور لم أجرؤ يوماعلى السماح لها بتجاوز صفحات دفتري المتلاشية...فتحية لك عل ابداعك المتميز بصدق، وأتمنى أن أسمع عنك مزيدا من التألق والنجاح وشكرا لأنك أعدت الي شيئا من الأمل بعد أن كنت أشرفت على اعتزال الكتابة، وسلمت أناملك التي تتقن عزف سمفونية الأحرف ودمت متألقة دائما...
أنيس الليل