mercredi, avril 27, 2011

...............عندما يغمرني الحنين


طال عنك غيابـــي ....
كم أشتاقك...
يا مدينة تحيا بقلبي...
وردة بيضاء...
أسقيها كل صباح...
كم أحبك...
يا بحرا من الذكريات...
و يا سماء من الأحلام...


أنا أعشقك

lundi, avril 11, 2011

د / مصطفى محمود............مرة أخرى

ثقى إنك موهوبة وأن الله قد خصك بشىء وأنك لم تخلقى لتشبهى الملايين من أمثالك وإنما أنت جئت إلى الدنيا فى بعثه مقدسة لتكتشفى جوهرتك وتصقلينها وليثق كل واحد أن تحت مظهره العادى بذره فى مكان ما بذرة عبقرية عليه أن يبحث عنها ويكتشفها وسوف يكون كل شىء بعد ذلك ممكناً"

........

إذا أردت أن تعيش بكل وجودك

فعليك أن تفتح ذراعيك لتحتضن كل شيء
و حيثما توجهت لن تكون في غربة،
فالطبيعة حولك هي أنت..
و الناس هم أنت..
و الوردة هي أنت..
و النجوم .... أنت

jeudi, avril 07, 2011

................ألو حياتي

ذكريات من زمن فات...
مشهد من المسلسل اللبناني الشهير الو حياتي
مع النجمة و الاميرة هند ابي اللمع و عبد المجيد مجذوب

lundi, avril 04, 2011

مواسم لا علاقه لها بالفصول ..............أحلام مستغانمي

هُنالك مواسم للبكاء الذي لا دموع له ..

هُنالك مواسم للكلام الذي لا صوت له ..

هُنالك مواسم للحزن الذي لا مبرر له ..

هُناك مواسم للمفكرات الفارغة ..

والأيام المتشابهة البيضاء ..

هُنالك أسابيع للترقب وليالٍ للأرق ..

وساعات طويلة للضجر ..

هُنالك مواسم للحماقات .. وأخرى للندم ..

ومواسم للعشق .. وأخرى للألم ..

هُنالك مواسم .. لاعلاقة لها بالفصول ..

هُنالك مواسم للرسائل التي لن تُكتب ..

للهاتف الذي لا يدق ..

للاعترافات التي لن تقال ..

للعمر الذي لا بد أن ننفقه في لحظة رهان ..

هُنالك رهان نلعب فيه قلبنا على طاولة القمار ..

هُنالك لاعبون رائعون يمارسون الخسارة بتفوق ..


هُنالك بدايات السنة أشبه بالنهايات ..

هُنالك نهايات أسبوع أطول من كل الأسابيع ..

هُنالك صباحات رمادية لأيام لا علاقة لها بالخريف ..

هُنالك عواصف عشقيه لا تترك لنا من جوار

وذاكرة مفروشة لا تصلح للإيجار ..


هُنالك قطارات ستسافر من دوننا ..

وطائرات لن تأخذنا أبعد من أنفسنا ..

هُنالك في أعماقنا ركن لا يتوقف فيه المطر ..

هُنالك أمطار لا تسقي سوى الدفاتر..

هُنالك قصائد لن يوقعها الشعراء ..

هُنالك ملهمون يوقعون حياة شاعر ..

هُنالك كتابات أروع من كاتبها ..

هُنالك قصص حب أجمل من أصحابها ..

هُنالك عشاق أخطئوا طريقهم للحب ..

هُنالك حب أخطأ في اختيار عشاقه ..


هُنالك زمن لم يخلق للعشق ..

هُنالك عُشاق لم يخلقوا لهذا الزمن ..

هُنالك حُب خلق للبقاء ..

هُنالك حُب لا يبقي على شيء ..

هُنالك حُب في شراسة الكراهية ..

هُنالك كراهية لا يضاهيها حب ..

هُنالك نسيان أكثر حضوراً من الذاكرة ..

هُنالك كذب أصدق من الصدق ..


هُنالك أنا

هُنالك أنت

هُنالك مواعيد وهمية أكثر متعة من كل المواعيد..

هُنالك مشاريع حب أجمل من قصة حب ..

هُنالك فراق أشهى من ألف لقاء ..

هُنالك خلافات أجمل من أي صلح ..

هُنالك لحظات تمر عمراً ..

هُنالك عمر يحتضر في لحظة ..

هُنالك أنا .. وهنالك أنت ..


هُنالك دائماً مستحيل ما يولد مع كل حب

vendredi, avril 01, 2011

مصطفي محمود..لحظة فريدة

لحظة فريدة
لا اظننى وحدى الذى عشت تللك اللحظات وباشرت ذلك
الشعور.....ذلك الاحساس المؤنس قد عاشه كل منا حين بلغ شاطىء البحر والقى
بكل همومه خلفه وطرح الدنيا وراءه والقى بنظرة شوق عانقت المياه
اللازوردية وغرقت فى لانهائية الافق

ذلك العناق الجميل مع
المطلق.......فأنا وحدى ولست وحدى فمن وراء الزرقة اللازوردية ومن خلف
همهمة الموج ومن وراء هذا الاطار البديع واللوحة المرسومة بأعجاز
هناك......يد الخالق المبدعة لكل هذا.....هناك ذات الرسام اشقت عنها الحجب
واستشفها الوجدان واستشرفتها البصيرة

فكأنما يدور الخطاب بين ذات الرب وذات العبد
وكأنما يقول لى ربى:ليس بينى وبينك بين...ليس بينى وبينك انت.......
هذا انا واينما توليت فليس ثمة الا وجهى كل شىء لى فكيف تنازعنى مالى كل شىء لى و انا لا شريك لى

حتى الأنا لى وانت تدعيها لنفسك .....وهى لك نفحة منى اعطيهامتى اشاء واستردها متى اشاء

هى
لحظة فريدة من لحظات التجرد الكامل يشعر به اصحاب القلوب فى مجابهة
الجمال....لحظة من لحظات التبرى والتخلى عن كل الدعاوى والمآرب والاوطار
..والخضوع لصولة الجمال والجلال
لحظة استنارة وادراك وتوبة وتنازل واعادة الحق لصاحبه