lundi, mai 30, 2011

الأجنحة المتكسرة - جبران خليل جبران

.... .لأن الطائر المكسور الجناحين يدب متنقلاً بين الصخور ولكنه لا يستطيع أن يسبح محلقاً في الفضاء، والعيون الرمداء تحدق بالأشياء الضئيلة ولكنها لا تقوى على النظر إلى الأنوار الساطعة، فلا تحدثني عن السعادة لأن ذكرها يؤلمني كالتعاسة، ولا تصور لي الهناء لأن ظله يخيفني كالشقاء
....



3 commentaires:

Anonyme a dit…

Magnifique.D'une casablancaise en France.

Nisrine cœur de lion a dit…

Merci pour tes commentaires...tu es toujours la bienvenue!

Anonyme a dit…

Merci Nisrine coeur de lion.