lundi, juin 20, 2011

.................ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيراً كثيراً

من اقوال ابن رشد
من تأنى نال ما تمنى
الحَسَن ما حَسَّنه العقل، والقبيح ما قبَّحَه العقل.
الله لايمكن أن يعطينا عقولا ويعطينا شرائع مخالفة لها.
إن التخيل عبارة عن استخدام خاص للغة وتصوير أحد أركان الشعر.
مِنَ العدل أن يأتي الرجل من الحجج لخصومه بمثل ما يأتي به لنفسه.
إن الحكمة هي النظر في الأشياء بحسب ما تقتضيه طبيعة البرهان.
اللحية لا تصنع الفيلسوف.

مختارات من أقوال أينشتاين

أجمل إحساس هو الغموض، إنه مصدر الفن والعلوم
الخيال أهم من المعرفة
العلم ليس سوى إعادة ترتيبٍ لتفكيرك اليومي
يبدأ الإنسان بالحياة، عندما يستطيع الحياة خارج نفسه

ابن رشد

2 commentaires:

Anonyme a dit…

إن انشاء حكمة كاملة خاصة بالعقل ظلّت هدفاً تسعى لتحقيقه جميع الاجيال البشرية . وبسبب نقص هذه الحكمه انهزمت جيوش وهلكت السلالات الملكيه وافلت حضارات بكاملها. لقد هلكت الامبراطوريه الرومانيه وسبحت الصين في بحور من الدماء ووجدت القنبله الذريه لجهلنا بهذا الحكمة. وبالنظر الى نطاق اوسع من المجتمعات والامم, نجد ان الافتقار لحكمة العقل يظهر واضحاً جليّاً, في كوْن العلوم الفيزيائية, قد تطورت بلا اعتبار وعلى حساب قُدرة الانسان على فهم اخيه الانسان, مما ادى الى تسليح البشريه بأسلحة فظيعة وفتّاكة والتي تقبع منتظرة جنون الحرب.

هذه المشاكل ليست بالبسيطة, ويجب علينا ألا نتجاهل خطرها وأنّ الواحد منّا قد يتعرض لها في مشوار حياته, ان البشريه ستسعى وتتأمل وتبذل جهدها حتى تجد حلاً لها, ما دامت تدرك ان تفوقها الرئيسي على الحيوانات هو قدرتها على التفكير, وما دامت تفهم ان سلاحها الوحيد هو عقلها فقط.
mostafa el asri....

Anonyme a dit…

Bien dit Mostafa el asri.
Casablancaise.