samedi, juin 11, 2011

...................سأتكحل لك من رماد بقاياى

قالت ..

أنت مدعواً على حفل فراقنا ..
سأنتظرك .. أرجوك لا تتأخر .
و سألبس لك الليلة ثوب الحداد ..
فستانى الأسود ..
قد كنت تراه دوماً الأجمل و الأخطر .
و سأتى إليك أحمل زهوراً بيضاء ..
و دمعا معتقاًً يكفى لطول المساء ..
سأشرب منه حد الثمالة .. و أسكر .
سأتكحل لك من رماد بقاياى ..
و سأصبغ شفتايا بلون جراحى الأحمر .
لأخر المرات أكون معك ..
و لأخر المرات أختبىء فى أضلعك ..
وأذوب فى دفئك كما قطعة سكر .
سأعزف لك الليلة لحنى الأخير ..
و أرقص معك رقصتى الأخيرة ..
و مع الفجر أغادر جبينك الأسمر
وفى الصباح..
لن ترانى أهبط مع مياه صنبورك ..
لن أجلس أستمتع أمامك بفطورك ..
و أستفزُ فيك غرورك ..
لتأتى سحابات جنونك على وجهى تُمطر .
وفى المساء ..
لن تعارك عقارب الساعة فوق الجدار ..
تشدها للأمام .. تشدك للوراء ..
لن تنام فى عينى و ترجو النهار أن يتأخر .
لن تغمس قلمك فى روحى لتكتب ..
لن تأكل مفرداتك من شفتى و تشرب ..
لن تصلبنى على بوابات الأوراق و الأسطر .
و ستبكى حين تهرب منك الكلمات ..
و تستقيل حروفك عنك ..
وفى دوائر أبجديات البكاء تتعثر .
و أنا ما عدت بعد الليلة أنا ..
سأتنصل من كلى .. ومن كلك أتحرر .

***

قلتٌ والدمع يراودنى ..
و من قال أنى سأكون حياً لأحضر ..؟


-------------------------------------
المصدر: قصر الابداع والتميز

2 commentaires:

Anonyme a dit…

Jamile jiddan ya Lalla Nisrine.
Tjs la Casablancaise.

Nisrine cœur de lion a dit…

Marhabane biki dayimane ya Casablancaise...merci pour la visite !