jeudi, septembre 15, 2011

..................مرارة الخذلان



مرارة خذلان لم يكن منتظرا ...
وصلت الرسالة...
عزائي الوحيد أن الله تعالى مطلع على قلبي...
قلبي الذي لن تعرف...
...
كذبت عليك...عمري تعدى السبعين...
تابعت المسرحية حتى الفصل الأخير...
أعدت الشريط من البداية...
تماما مثلما كنت أعيد رسوماتي في روض الأطفال...
غسلت قلبي من ألم الحكاية...
أوهمت نفسي... بنصر البراءة....
و حكمت على روحي بطفولة أبدية....

و لكن...
... سقيتموني مرارة الخذلان...
نصيب القلوب البريئة في زمن الرداءة و القبح.. الخذلان...
...

خلتك واحة في صحراء تروي عطشي...
... كنت سرابا منيت به النفس ....!
و أوهمت نفسي بإنتصار الطيبة...بإنتصار الحب!
...

لكأن السموات و الأرض حزينة لأجلي هذا الصباح...
توارت الشمس بعيدا خلف السحب...
غابت السنونوات... غاب الحمام...
غاب الحب...
...
وصلت الرسالة... و الزهرة أعدمت في المهد،
...
لماذا تعدمون الزهور ؟
بالله عليكم، لمـــاذا؟



Aucun commentaire: