mercredi, décembre 21, 2011

...وحقك أنت المُنىَ والطلب


من أجمل ذكرياتي
...

شعر: الإمام عبد الله الشبراوي
ألحان: الشيخ أبو العلا محمد




و حقك أنت المنى و الطلبْ
و أنت المراد و أنت الأربْ

و لي فيك يا هاجري صبوةٌ
تحير في وصفها كل صـب

أمولاي ! .. بالله رفقا بمنْ
إليك بذل الغرام انتسبْ

و يا هاجري بعد ذاك الرضا
بحقك قل لي لهذا سببْ ؟

فإني حسيبك من ذا الجفا
و ياسيدي أنت أهل الحسبْ

متى يا جميل المحيا أرى
رضاك و يذهب هذا الغضبْ ؟

فإني محب كما قد عهدتَّ
و لكن حبك شيء عجبْ

أشاهد فيك الجمال البديعَ
فيأخذني عند ذاك الطربْ

و يعجبني منك حسن القوامِ
و لين الكلام و فرط الأدبْ

و حسبك أنك أنت المليحَ
الكريم الجدود العريق النسبْ

أما و الذي زان منك الجبينَ
و أودع في اللحظ نبت العنبْ

و أنبت في الخد روض الجمالِ
و لكن سقاه بماء اللهبْ

لإن جدت أو حرت أنت المرادُ
و ما لي سواك مليح يحبْ

2 commentaires:

Anonyme a dit…

شكرا جزيلا على هذه الأغنية الرائعة للفنانة المغربية عزيزة جلال .....

ليلة طيبة

مصطفى....

bakr a dit…

tres jolie blog d une tres charmante jeune femme
felicitation