mercredi, janvier 11, 2012

..........إهداء خاص من سيدة القصر


...

....فى قلب الليل

...ليتك كنت تحب الخيل مثلي... كنت فهمت صهيلها
...كنت عرفت أن الخير معقود في نواصيها
...و لكنك مثل أولئك ًالذين وصفتهم تماما
...أدميت مهرتك بما لم تحتمل
تختلس التفرج على جراحها... فى قلب الليل
وتمضي... كالغريب

...



رائعه الشاعر عصام عبد الله الخالده

في قلب الليل
و عزف الصمت متهادي
كموج النيل
في قلب الليل
وبرد الخوف بيتكتك سنان الخيل
وما في حد في الشارع
سوى مهر اتربط جازع
وشجرة صنت
وأنا...والصمت
وبرد الليل
وخوف الليل

وصهل المهر لم أفهم
أخوف مني أم إتعاجب
سألت المهر لم يفهم
كلام مني و لا جاوب

وكان في عينيه
بريق مني
كأنه كان بيسألني
وقفت أنظر له ينظرلي
وأنظر له و ينظرلي
ولما صار كما خلي
فتحنا ابواب حكاوينا
وتهنا في أغانينا
في برد الليل
وخوف الليل
و حزن الليل
وكان في جيده قيد جارحه
وقيد في جيدي ما لمحه
لكن حسه
أكيد حسه
وفجأة لقيناأحلامنا
وصهل الفجر في عيوننا
مسكت قيوده فكيتها
صهل بمعاني...حسيتها
وصار يجري
و ينساني
و صار يجري و ينساني
وأنا بجري
في طريق تاني
في برد الليل
وخوف الليل
وحزن الليل
وبعد كتير..في ليل تاني
لقيته لوحده من تاني
في جيده يقيده قيد تاني
صهل تاني
ماردتشي!
وباقي لوحدي انا بامشي
في برد الليل
و خوف الليل
و حزن الليل


Aucun commentaire: