dimanche, février 26, 2012

............. صباح الحب

...
لا زلتُ أنتظر شمس الظهيرة بلهفتي الطفولية لترفعني أشعتها الدافئة للسماء...

لازلت مجنونة العلوم و الأشعار... أرسم كلماتي بندى همساتي...
و برغم العواصف... و برغم إنكساراتي...
سأقف من جديد... ولن تغيب إبتساماتي....



jeudi, février 23, 2012

..............لقاء جدي حبيبي

...
...إستيقظت هذا الفجر سعيدة جدا جدا جدا
...لقد زارني جدي الحبيب في رؤية و قبلني و كان فرحا سعيدا
...غمرني جدي حبيبي بكل الحب
...إبتسم لي و أخذ بيدي... و تملكني إحساس جميل
..
..جدي الحبيب، لا زلت طفلتك التي لن تكبر أبدا
...ملأت قلبي حبا و صفاء
...ألبستني حلة الفرسان
...أسكنت روحي جنة خضراء
...جعلتني وريثتك يوم اللقاء
أنا فقط،
أحبك.. أحبك ... أحبك


نسرينتك المدللة



mardi, février 14, 2012

أنا و ماجدة عبد الوهاب و الطيور

....
...بعد مرور عشرين سنة



رائعة الراحلة ماجدة عبد الوهاب.. غني يا طير

...كنت أنتظرها بشوق كل يوم أحد في برنامج السادسة صباحا
...كنت و لازلت أحبها و لا أمل من سماعها
...
...كنت أستيقظ باكرا و أحضر الفطور في إنتظار الشروق
...كنت أعشق رفقة طيور الصباح... و أدمن سماع تغريدها
...و كم كان يحلو لي إرتشاف قهوتي على نغمات هاته الأغنية الجميلة
...
...كان والدي رحمه الله مولوعا بتربية الطيور
...فكنت أطعمها و أرويها و أغني لها قبل أن تغرد لي
...
...كانت هواية تحضير الفطائر تستهويني في تلك الأيام
فكنت أقلب المطبخ رأسا على عقب حتى أنهي طهيها قبل إستيقاظ أمي الحبيبة.
....
...و في سنة ـ 1992ـ ٬ رحلت ماجدة عن عالمنا
...أذكر جيدا تلك اللحظة حين سمعت الخبر في برنامج سمير الليل و كنت أراجع دروسي
...أجهشت بالبكاء، و إرتميت في حضن أمي و لم تتوقف دموع قلبي حزنا على ماجدة
...
...عشرون سنة مضت اليوم
...رحلنا عن بيتنا القديم
...رحل أبي
...رحلت الطيور
...رحلت عن بلدي
...و لازلت أسمع ماجدة عبد الوهاب
...بكل الحب

samedi, février 11, 2012

دعوه الى التفاؤل

....




انت لست العنوان الذى اعطيتة لنفسك او اعطاه لك الاخرون

انت لست اكتئابا او قلقا اوتوترا او احباطا او فشلا

انت لست سنك او وزنك او شكلك او حجمك او لونك

انت لست الماضي ولا الحاضر ولا المستقبل

انت افضل مخلوق خلقه الله تعالى

فلو كان اى انسان في الدنيا حقق شيئ يمكنك انت ايضا ان تحققه بل وتتفوق عليه بإذن الله تعالى

وتذكر دائما أن الليل هو بداية النهار

والشتاء هى بداية الصيف

والألم هو بداية الراحة

والتحديات هى بداية الخير

والتفاؤل هو بداية القوة الذاتية

لذلك عش كل لحظة وكأنها اخر لحظة في حياتك

عش بحبك لله تعالى وعش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام

عش بالأمل عش بالكفاح عش بالصبر عش بالحب وقدر قيمة الحياة

د. ابراهيم الفقى

vendredi, février 10, 2012

....لازلت تحت تأثير الصدمة و لا أكاد أصدق


إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ .. فقدنا اليوم الدكتور ابرهيم الفقي خبير التنمية البشرية ..كان انسان مشرف للأمة الإسلامية اسأل الله ان يكون علمه صدقة جارية لروحه و ان يسكنه الفردوس الأعلى في الجنة .. نسألكم الدعاء له ..

lundi, février 06, 2012

...توقف إجباري

...
...أشعر بآلام لا تحتمل في يدي
..لم أعد أستطيع الكتابة و العمل بسبب مرض مفاجئ

أحرك أصابعي بصعوبة بالغة

... و في غمرة آلامي ...سألت نفسي عني
... غفوت... مثلما طفلة صغيرة
و رحت في سبات عميق
...

mercredi, février 01, 2012

.....ألو حياتي

....

إفتقدتك هاته الأيام... أتمنى أن تكون بخير
..
يبدو أني نسيت الجواب.. و يبدو أنك نسيت السؤال
...

.... و الفراغ سيظل هاهنا قائما... لن يملأه السيد المحامي