mardi, février 14, 2012

أنا و ماجدة عبد الوهاب و الطيور

....
...بعد مرور عشرين سنة



رائعة الراحلة ماجدة عبد الوهاب.. غني يا طير

...كنت أنتظرها بشوق كل يوم أحد في برنامج السادسة صباحا
...كنت و لازلت أحبها و لا أمل من سماعها
...
...كنت أستيقظ باكرا و أحضر الفطور في إنتظار الشروق
...كنت أعشق رفقة طيور الصباح... و أدمن سماع تغريدها
...و كم كان يحلو لي إرتشاف قهوتي على نغمات هاته الأغنية الجميلة
...
...كان والدي رحمه الله مولوعا بتربية الطيور
...فكنت أطعمها و أرويها و أغني لها قبل أن تغرد لي
...
...كانت هواية تحضير الفطائر تستهويني في تلك الأيام
فكنت أقلب المطبخ رأسا على عقب حتى أنهي طهيها قبل إستيقاظ أمي الحبيبة.
....
...و في سنة ـ 1992ـ ٬ رحلت ماجدة عن عالمنا
...أذكر جيدا تلك اللحظة حين سمعت الخبر في برنامج سمير الليل و كنت أراجع دروسي
...أجهشت بالبكاء، و إرتميت في حضن أمي و لم تتوقف دموع قلبي حزنا على ماجدة
...
...عشرون سنة مضت اليوم
...رحلنا عن بيتنا القديم
...رحل أبي
...رحلت الطيور
...رحلت عن بلدي
...و لازلت أسمع ماجدة عبد الوهاب
...بكل الحب

16 commentaires:

azeddine a dit…

الله يرحمها و يرحم جميع المسلمين آجمعين .....فكرتين في الدراسة الأبتدأية و أستيقظ على أنغام الراديو على أغنية تليفون كانت أيام روعة

azeddine a dit…

الله يرحمها و يرحم جميع المسلمين آجمعين .....فكرتين في الدراسة الأبتدأية و أستيقظ على أنغام الراديو على أغنية تليفون كانت أيام روعة

Lalla Nisrine Tazi a dit…

الله على تلك الأيام يا عز الدين.

ليلى العربية a dit…

السلا م عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

للا نسرين التازي قلب الاسد انا قصتي مع الغالية ماجدة مختلفة عن قصتك... تصوري بكل صدق اقول لك كنت اكرهها جدا جدا ولكن مرة سمعت اغنيتها فات الفوت وعلى غير عادتي قررت ان اسمع هذه الاغنية الى الاخر صدقيني اذا قلت لك دخلت الى قلبي بشكل غريب واصبحت متيمة بها كثيرا واقسم بالله لو انها ماتزال على قيد الحياة لذهبت اليها وقبلت راسها ويديها وطلبت منها ان تسامحني لاني في يوم من الايام كرهتها وهي لاتستحق مني الا الحب بل العشق والتقدير رحمها الله تعالى واسكنها فسيح جناته فرب العالمين قادر على كل شيئ وانا دائما ادعو لها بالرحمة والمغفرة

Lalla Nisrine Tazi a dit…

عزيزتي ليلى العربية، أشكرك على مشاركتي قصتك مع الغالية ماجدة عبد الوهاب يرحمها الله.
كثيرا ما أعتمد على إحساسي في علاقاتي الإنسانية... و بكل صراحة أحسست دائما أنها إنسانة طيبة و حنونة...
لو كانت على قيد الحياة... لزرناها سوية... و لكن لا نملك لها إلا الدعاء... أسكنها الله فسيح جناته.

ليلى العربية a dit…

للا نسرين اني والله سعيدة لاني وجدتك تشاركيني حبي للغالية ماجدة اشكرك كثيرا كثيرا واتمنى لك حياة طيبة..

Lalla Nisrine Tazi a dit…

ما أسعدني للا ليلى بكلماتك الرقيقة... حقيقة، ترحل عنا أشياء جميلة و لكن يبقى الأمل... و تحيا فينا الذكرى الطيبة .. و تحيا فينا الكلمة الصادقة...

ليلى العربية a dit…

اختي الكريمة للا نسرين ادعوك الى سماع اغنية حلم بصوت الغالية ماجدة وهي اغنية في الاصل غنتها سيدة الطرب العربي ام كلثوم من نظم الشاعر الكبير بيرم التونسي والحان ملحن الرومنسية الملحن الكبير الشيخ زكريا احمد ..قمة في الاداء..ان شاء الله تستمتعين بالاستماع اليها..

Lalla Nisrine Tazi a dit…

سمعت هاته الأغنية الجميلة بصوت للا كريمة الصقلي لكني لا أتوفر عليها بصوت الغالية ماجدة.

ليلى العربية a dit…

اعذري مشاعري التي سبقتني الان فبمجرد ان وجدتك كاني وجدت الغالية ماجدة..

Lalla Nisrine Tazi a dit…

سمعت هاته الأغنية الجميلة بصوت للا كريمة الصقلي لكني لا أتوفر عليها بصوت الغالية ماجدة.
أتفهم مشاعرك سيدتي... و ماجدة تستحق

ليلى العربية a dit…

سوف تجدينها ان شاء الله تعالى في منتدى سماعي للطرب العربي الاصيل..الحمد لله والشكر لله الذي جعل القراءة والكتابة وسيلتنا لفهم الحياة وجعل هذا الجهاز الصغير وسيلة للتواصل مع امثالك للا نسرين قلب الاسد..الحمد لله رب العالمين

Lalla Nisrine Tazi a dit…

أعرف هذا الموقع جيدا و كنت عضوة فيه و لكن أوقفوا عضويتي و حاولت التسجيل مرارا دون جدوى.
كنت أود تحميل معزوفة تحية العلم للمبدع عبد القادر الراشدي و كانت شعار إذاعة طنجة أيام زمان.

ليلى العربية a dit…

حياك الله للانسرين قلب الاسد يمكنك ان تدخلي الى الموقع باسمي انا اذا اردت ذلك فانا سوف اضعه رهن اشارتك ياعزيزتي..انتظر ردك

ليلى العربية a dit…

سوف ابعث لك معلومات دخولي الى الموقع عبر ايميلك الموجود هنا فرجاء اخبريني اذا وصلت رسالتي..لاتستغربي مااقوم به فانت ريح عطر من الزمن الجميل زمن الموسيقى الراقية والكلمة المنتقاة بحرص وجمالية..حياك الله حفظك ورعاك.

Entrümpelung a dit…

مافى غير حضن امى ... ملاذ لى