samedi, décembre 29, 2012

...صباح الورد يا


أسعدتني زيارتك هذا الصباح
...

...إنتظرتها بلهفتي المعتادة

 فرحت ... كثيرا

...أحيانا لا أجد كلماتي

قلبي يعانق روحك الندية

أرتبك... نعم لازال عشقك يربكني
...
أساءل نفسي

هل يعود السنونو لوردته؟
...تراه
يهد السور و يقطع البحور؟


...دعني أبتسم... و أغني لك
...إبتسم


Notre cerveau si fantastique, Sonia Lupien, Ph.D.


L'étude du cerveau me fascine toujours...

École Mini Psy.

Le Douglas est un institut de classe mondiale situé à Montréal (Canada), affilié à l'Université McGill, qui soigne les personnes souffrant de maladies mentales et leur offre espoir et guérison. Ses équipes de spécialistes et chercheurs font constamment évoluer les connaissances scientifiques, les intègrent aux soins offerts à leurs patients et les partagent avec la communauté pour la sensibiliser et éliminer les préjugés entourant la maladie mentale.

mardi, décembre 25, 2012

يا لصوص الإبداع...تبا لكم

...كفى من السرقة الأدبية

كتاباتي القديمة والجديدة تنقل بالحرف مع تغيير الإمضاء ات من طرف أشباه كتاب عديمي الضمير

يا لصوص الإبداع...تبا لكم


lundi, décembre 24, 2012

نسرين... بريق الطفولة

عودت نفسي أن أفرح كالأطفال , وأن أعلن الفرحه وأعبر عنها بـ عفَويّه ومباشرة كما يفعل الأطفال . عودت نفسي أن لآ أخنق الفرحة بكبرياء مزيفة أو توقر أو ثقل , أن أفرح بالأشياء القريبة التي أراها دون أن أسمح لكوابيس التشاؤم والتردد والتساؤلات أن تخنقها أو تضعف وهجها الجميل .

* د. سلمان العودة

samedi, décembre 22, 2012

الحسين ثائرا... أتعرف ما معنى الكلمة ؟

...قطعت مشوارا طويلا في حياتي
... رأيت ما رأيت و عشت ما عشت
... و ظل حب الكلمة يراودني دائما
...آمل أن يأتي يوم أكتب فيه كل تلك الكلمات التي تسكنني


الله الله يا عبد الرحمن الشرقاوي
أتعرف ما معنى الكلمة ؟
مفتاح الجنة في كلمة
ودخول النار على كلمة
وقضاء الله هو الكلمة
الكلمة - لو تعرف حرمة - زاداً مذخور
الكلمة نور
وبعض الكلمات قبور
وبعض الكلمات قلاعاً شامخة يعتصم بها النبل البشري
الكلمة فرقان ما بين نبيّ وبغيّ
...
الكلمة حصن الحرية
إن الكلمة مسؤولية
إن الرجل هو الكلمة
شرف الرجل هو الكلمة

mercredi, décembre 19, 2012

!إلى السيد فرفــــووور ... إبتسم يا غزال


...يأخذني الحنين هاته الأيام إلى صباحات كورنيش عين الذئاب الجميل ...حيث كنت أمضي ساعات رائعة رفقة أسرتي... و أحيانا وحدي

أحن للبحر... لرائحة الموج.. للحظات المشي الطويلة إنطلاقا من سندباد و حتى شاطئ ـ مدام شوال ـ 

كنت أتساءل مرارا ... من تكون  ـ مدام شوال ـ ؟


...في بلاد الثلج، أحن لصباحات تلبس ثوب السعادة
 
و روح الأمل و السيد فرفووووور


 ...السيد فرفووووور

كان رجلا شابا تجاوز عقده الستين ... أسمعه و هو يسابق الريح على متن دراجته الهوائية..
...يغني لحبيبته أعذب الألحان

كان صوته العالي يعانق سماء الكورنيش... فيطرب و يغرد راسما إبتسامة عريضة لا تفارقه أبد

... و أعترف، لكم كنت أحسده على لياقته البدنية رغم سنه المتقدم

فقد كنت أصارع نفسي لإكمال ساعة مشي بينما كان السيد فرفووووور يطير بدراجته الهوائية و لا أحد يجاريه
...

و لكم كنت أحسد حبيبة قلبه التي كان يغني لها أمام كل الناس بحماس مبهر لم يعد له وجود في أيامنا

...

و كم كان يروق لي إنتظار مروره صباح السبت ... لأسمع .. أنساك دا كلام، أنساك يا سلام


،يعيش السيد فرفووووور في عالمه الخاص... يمر أمامي كنسمة عابرة فائحة بعبق الحب و الأمل .....كان ينثر التفاؤل على الراجلين و الراكبين

...و كنت دائما أحسبه بجناحين... و أظنه كذلك حقيقة

...


  و اليوم، أشعر بأني في حاجة لإستعادة تلك الروح الجميلة
...التي لا زالت تسكن ذاكرتي

 ...
مرت سنين طويلة... و جدتني بعيدة عن الكورنيش

...يزداد حنيني و يفيض شوقي
 
...صوت  السيد فرفووووور لازال صادحا في مسمعي
...باسما في وجهي... طائرا مثل سونونوات الربيع

السيد فرفووووور لا زال يشدو... إبتسم يا غزال
 

 
السيد فرفووووور : إسم مستعار

dimanche, décembre 09, 2012

الفروسية... عشقي و فرحي و إبتسامي

...يا بنت صبحة و الأسطورة حفيد جميل
...أطيل النظر في جمالك الأخاذ
 ...تتوقف أنفاسي و يعجز لساني
 
...ما عساي أقول إلا
سبحان الخالق.. تبارك الله


lundi, décembre 03, 2012

نهج البردة.. للشيخ الإمام محمد شرف الدين البصيري


مولاي صلي وسلم دائماً أبدا على حبيبك خير الخلق كلهم
فإن أمارتي بالسوءِ ما أتعظت من جهلها بنذير الشيب والهرم
ولا أعدت من الفعل الجميل قرى ضيف ألم برأسي غير محتشم
لو كنت أعلم أني ما أوقره كتمت سراً بدا لي منه بالكتمِ
من لي برِّ جماحٍ من غوايتها كما يردُّ جماح الخيلِ باللُّجُم
فلا ترم بالمعاصي كسر شهوتها إن الطعام يقوي شهوة النَّهم
والنفس كالطفل إن تهملهُ شبَّ على حب الرضاعِ وإن تفطمهُ ينفطم
فاصرف هواها وحاذر أن توليه إن الهوى ما تولى يصم أو يصم
وراعها وهي في الأعمالِ سائمةٌ وإن هي استحلت المرعى فلا تسم
كم حسنت لذةً للمرءِ قاتلة من حيث لم يدرِ أن السم فى الدسم
واخش الدسائس من جوعٍ ومن شبع فرب مخمصةٍ شر من التخم
واستفرغ الدمع من عين قد امتلأت من المحارم والزم حمية الندمِ
وخالف النفس والشيطان واعصهما وإن هما محضاك النصح فاتَّهِم
ولا تطع منهما خصماً ولا حكماً فأنت تعرف كيد الخصم والحكم
أستغفر الله من قولٍ بلا عملٍ لقد نسبتُ به نسلا ًلذي عُقُم
أمْرتُك الخير لكن ما ائتمرت به وما استقمت فما قولى لك استقمِ
ولا تزودت قبل الموت نافلةً ولم أصل سوى فرض ولم اصم

dimanche, décembre 02, 2012

...أيتها العزيزة نسرين



أتذكريـــن... يا نسريــــــــن؟
...أسمع صمت طفولتك ... يستغيث
...مضى زمن طويل 
...نسيتِ.. ما عدت أعرفك
...تناسيت... كل شيء
...بعت جواهرك الثمينة
...بلا ثمن
كيف أسامحك...؟
...
...ضاق بك السر الكبير
...بساتين القلب
...ثنايا الروح
...و تاريخ مثقل أسيــر
...كل شيء فيك يستغيث
...
كل شيء فيك
..برغم جنونك
..مستميت
..مستميت
.. مستميت