dimanche, février 10, 2013

...هدية أحبها


تعرضت صباح أمس لإصابة مؤلمة في ركبتي اليمنى إثر سقطة مفاجئة في الثلج الشديد الإنزلاق

...تألمت كثيرا و لازلت عاجزة ع
ن الحراك الطبيعي

هاته واحدة من تداعيات الشتاء الكندي القاسي

فلم يكن كافيا أن أجابه درجات الحرارة المنخفضة حد 34- طيلة الأسبوع

و لكن كتب لي أن أتسمر في البيت و أتغيب عن محاضرة الأحد التي أحبها كثيرا


حتى أنني لن ألتقي بصديقي ـ ولد مو ـ في طريقه للكنيسة

و لن أشاغب أستاذتي و أصدقائي في الجامعة

و لن أستميت دفاعا عن قناعاتي العلمية و مناقشة النظريات الحديثة


لن ألاقي صديقتي إليزابيث لتحكي لي عن وطنها الفيتنام
 
لن أمشي في الشارع قرب بيتي و لسان حالي يقول

هاأنذا أسير وحيدة هذا الصباح


 لا الساير يسير و لا الطاير يطير

..صباحكم حب معطر بالياسمين
...دمتم سعداء
 

لعلها عطلة إجبارية من القدر... هي فعلا هدية أحبها


2 commentaires:

Anonyme a dit…

لا إله الا الله الحليم الكريم .. لا اله الا الله العلي العظيم ..

لا إله الا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم ..

لا إله إلا الله وحده لا شريك له .. له الملك .. وله الحمد وهو على كل شيء قدير ..

الحمد لله الذي لا إله إلا هو .. وهو للحمد أهل .. وهو على كل شيء قدير ..

وسبحان الله .. ولا إله إلا الله .. والله أكبر .. ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

إلهي ..

أذهب البأس رب الناس ، اشف وأنت الشافي ، لا شفاء إلا شفاؤك ، شفاءً لا يغادر سقماً ..



إلهي ..

أذهب البأس رب الناس ، بيدك الشفاء ، لا كاشف له إلا أنت .. يارب العالمين آمين ..



إلهي ..

إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفي نسريـــــن وتمدها بالصحة والعافية ..



إلهي ..

لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك .. إنك على كل شيء قدير .


مصطفى

Lalla Nisrine Tazi a dit…

Amine Sidi Mustapha,

Baraka Allaho fik.