lundi, juin 10, 2013

... أحبك أنت. نزار قبانى


وفى اللحظات التى..
أتسكع فيها ..
على طرق الحزن وحدى
أفكر فيك لبضع ثوان
فتغدو حياتى .... حديقة ورد
وفى اللحظات القليلة ..
حين يفاجأنى الشعر
دون انتظار
وتصبح فيها الدقائق
حبلى بألف انفجار
وتصبح فيها الكتابة
فعل خلاص ...
وفعل انتحار
تطيرين مثل الفراشة
بين الدفاتر والاصبعين
فكيف أقاتل ....
على جبهتين ؟
 
وكيف أبعثر نفسي ....
على قارتين ؟



Aucun commentaire: