mardi, janvier 27, 2015

...قال جدي

..إنني ببساطة مثل الطفل الصغير الذي حصل على لعبته المفضلة

... فتسمر يطالعها ـ عن بعد ـ غير مصدق من فرط الفرحة و الدهشة

...لقد تعديت مرحلة الشغف بالمعرفة الكلية إلى مرحلة أجهلها كلية
 
   قال جدي رحمه الله آمرا مخاطبا جميع أفراد عائلتنا ـ المبجلة ـ ههه: تهلاو في نسرين
 
...كان ملما، عارفا و حتما متنبأ بما ينتظر حفيدته التي



Aucun commentaire: