dimanche, février 01, 2015

...نشوة

...أعلم أني تأخرت كثيرا
...لكني الآن في طريقي إليك


Aucun commentaire: