dimanche, février 15, 2015

فيروز ... موعود بعيونك أنا

...لحن جميل و كلمات لها وقع خاص في قلبي
  ...مزيج ذكريات عن طوابير الصباح و المساء هاهاها

موعود بعيونك أنا، موعود
وشو قطعت كرمالن ضيع، وجرود
انتِ، انتِ، انتِ عيونك سود ومنّك عارفة
شو بيعملوا فيّي العيون السود
موعود...موعود
عهدير البوسطة، الءكانت ناقلتنا
من ضيعة حملايا على ضيعة تنّورين
اتذكّرتك يا عليا، واتذكّرت عيونك
يخرب بيت عيونك يا عليا شو حلوين


1 commentaire:

Anonyme a dit…

لم يبق إلا الألم ُ مُقَطَّرًا
كالنَّدى فوقَ الأُقْحُوَانْ...
أيُّها الملاكُ الشَّفَّافُ البعيدْ
إنِّي أُلَوِّحُ لَكْ...
مثلما يُلَوِّحُ مفقودٌ في الأدغال
لطائرةٍ
خلفَ
السَّحابْ...