mercredi, mars 25, 2015

... نعمة الحب

أن تزرع صحراء قاحلة بفاكهة الأناناس... أهون بكثير من زرع الحب في بعض القلوب
:من روائع حكم جدي المأثورة
حقا و صدقا، الحب من أجل النعم

1 commentaire:

Anonyme a dit…

عليك أن تكتب بقوّة، لا مكان في الكتابة للضّعف... إنّها خاضعة هي أيضًا للصّراع حول البقاء، هناك قانون خفيّ ساحق، قد يبدو في الظّاهر ناعمًا ورقيقًا كأجنحة فراشة، أو كسمّ عقرب... لكن، لا يمكن أبدًا اعتبار الفراشة كائنًا ضعيفًا، تخيّل فقط أنّها بلا بيت، ورغم ذلك لم تغرقها الرّعود والعواصف والزّوابع، ولم تشتك أبدًا لإنسان... لقد قاومت الفراشة ذلك الدّمار الهائل والزّوال الكبير طيلة ملايير السّنين، ونجت، ليس بأعجوبة بل بقوّة الإرادة والبقاء والتّفوّق بالجمال وبصلابة الرّهافة، إنّها مثال على قوّة الفن..ّ. 
إن لم تستطع أن تكتب بقوّة تأثير الفراشة، أكتب بقوّة سمّ العقرب، فقط لا تكن ضعيفًا أمام قوّة الشّر والفناء السّالبة، الّتي قد تأتيك من الطّبيعة، أو من أخيك الإنسان... لا تبكِ أمامنا أبدًا كي لا نبكي نحن أيضا، بل امنح لحزنك القوّة والرّهبة الّتي لغيوم داكنة، ولا تنحنِ أبدًا أمام الشّر، إلاّ كما ينحني منجل.