jeudi, avril 16, 2015

... قالو زمان

إبتسامة من قلب نقي


1 commentaire:

Anonyme a dit…

كنتُ طفلا أركض حافيا من حقل الطماطم حتى القلعة المهدمة، أصنع جرّارا بالأسلاك وبسدادات القناني وأربي اللقالق في السماء، وكانت هي بنتا كبيرة، تأتي من المدينة كل صيف، مكتملة البهاء، بشعر حريري طويل كذيل فرس العرس... كانت بنتا كبيرة ناضجة كأوان قطاف المشمش، وكنتُ حافيا وصغيرا جدا على الحب، لكني رغم ذلك اعترضت سبيلها قرب البئر بكمنجة الراعي الصغير وقلت لها دون خجل: أحبك، حتى أنها أخفت ضحكتها بيدها المرمرية.