jeudi, avril 23, 2015

!أبي ...أنا عرفت، لا تسألني كيف عرفت

هاته الليلة... عدت من الجامعة متأخرة... و بين حديث و أحاديث وقفت وسط الشارع المظلم الخالي من المارة، و صرخت في وجه صديقتي
Papillon ...كوني مثل
Papillon ...للأسف يا أبي... لم تعرف من يكون
 

جالت قريحتي بحماس كبير ... و سردت لها الحكاية... لمحت نورا غريبا يعم المكان... و إبتسامة أغرب تعلو محيا صديقتي... عرفت أن روحك كانت هناك... في تلك اللحظة... و عرفت أنك كنت تسمعني، و عرفت أنك كنت تراني... و عرفت أنك لن تمد يدك لتمسح دموعي.. بينما أكتب عنك في منتصف الليل... وحدي 

Papillon ... أبي، و أنا مثلك ... أحب


1 commentaire:

Anonyme a dit…

جميل !!