jeudi, avril 30, 2015

إليزابيث... و الليل و الجوادلوب

...صورة أخيرة مع الصديقة إليزابيث
حين كنا ننتهي من المحاضرات التي تستمر حتى العاشرة ليلا، كنا نبدأ أخرى في طريقنا للبيت تحث وطأة الثلوج و شدة البرد... إشتغلنا سوية على واحدة من أشهر الحالات المرضية و أعقدها في سجلات الطب النفسي في أمريكا... و إستمتعنا بذلك كثيرا... كنت أعشق أحاديثها عن جمال شواطئ بلدها الجميل كلما أصابني إكتئاب غياب الشمس... شكرا إليزابيث و متمنياتي لك بالسعادة


Aucun commentaire: