samedi, avril 04, 2015

يا عاشق الإبتسامة

بالأمس القريب، كنت أتدارس فقه القاضي الإشبيلي أبو بكر بن العربي المعافري على يد شيخي الراحل محمد المكي الناصري... و ها هو جثمانك يوارى الثرى في ضريحه بحاضرة فاس المشرقة بنور حضارتنا الأندلسية المجيدة
 
سيدي عبد الهادي التازي، قررت ألا أبكيك يا عاشق الإبتسامة... حمل مشعلك يتطلب إستجماع كل قوتي... فما عهدت الإرث ـ التازي ـ هينا أبدا
 ...أشهد الله أني أحبك... يا عطر الروح.. أيها الفارس الأصيل




Aucun commentaire: