vendredi, mai 15, 2015

... يمامة في مهب الريح


أشعر بغربة قاتلة ... أحاسيسي متأججة.. و خلف ذلك الوجه الطفولي الساذج المنهك، تتألم يمامة مكسورة الجناح.. يمامة تحن لرائحة بحر و لحن موج .. ذات يوم أزرق دافئ الحنايا

أشعر بغربة قاتلة و إشتهاء رحيل أبدي عن عالم أحببته بكل خيره و شره ... أحببته بكل الصدق الذي يسكن قلبي
... تعبت

Aucun commentaire: