vendredi, mai 22, 2015

... بيت البحيرة

...أحب هذا الفيلم كثيرا و أحب الممثلة المجنونة ساندرا بلوك أكثر و أكثر و أكثر
قصة الفيلم تشبهني بشكل غريب ... حكاية رسائل متبادلة خارج الزمن و المكان ... و لست أدري ما قد تؤول إليه
...أحب المفاجآت


Entre deux rives
The Lake House

3 commentaires:

Anonyme a dit…

تعالي هذه اللّيلة:

تعالي هذه اللّيلة
في حقيبتك الكثير من البسكويت
وعلب كينت برائحة الشكلاطة
لا أريد أن أكون وحدي
أسمعَ العاصفة وحدي

تعالي أرجوك
انهضي الآن من النّوم
لا تكوني كسولة كستائر السّاتان
ارتدي فستانا قصيرا منقّطا بالفراولة
أو بأيّ فاكهة استوائيّة أخرى
تعالي مع هواء اللّيل القارس
تجرّين خلفك فوق مرمر المطار الشّاسع
حقيبة صغيرة ذات عجلات
مليئة بالبسكويت
وبالولاّعات
ماذا ستخسرين
ايندهوفن ليست بعيدة
الجمارك صاروا أصدقاءنا
وسائقو التّاكسيات الكبيرة يغفون عند الباب
على المقاود
في انتظار الزّبائن
المرطّبات تباع في كلّ مكان
ارتدي فستانا قصيرا جدّا
ومعطفا طويلا من الفرو فوقه لتمويه العواصف
جُرّي حقيبتك الصّغيرة خلفك
كأنّها ابنتنا ذات الضّفائر
تعالي بسرعة
قبل أن أنهي الشكلاطة وحدي
لقد كسرت العاصفة تلك السّنديانة التّي تعرفين
وكسرت كلّ شيء
الآن لن تستطيعي رؤيتها من النّافذة
لن تستطيعي سماع زقزقة كثيفة بعد المطر
لن تستطيعي أشياء كثيرة
لكن الحبّ يستطيع كلّ شيء
فستانك ما زال هناك فوق كرسيّ هزّاز
منذ الخريف الماضي
ما زال ورديّا كوردة الأصيص
معطّرا بـ:
La Vie Est Belle
أريدك أن تلبسيه هذه اللّيلة
ليزهر الشّتاء
أن نأكل هذه الشكلاطة معا
نسمع العاصفة والجاز معا

احجزي عبر الأنترنت
الطّائرة سريعة ورخيصة
RYANAIR
تقلّ المهاجرين بثمن الحافلة
إنّها شركة شيوعيّة
على ما أعتقد
طائرة عمّال مُجْهَدِينَ وعشّاق بروليتاريّين ومعارضين للأنظمة
جميلة بأجنحتها المفردة
كتمثال حمامة الثّلوج المهاجرة
ثلاث ساعات فقط
وتكونين هنا
ستمرّ كالحلم إن فكَّرتِ بي
وغفوتِ على المقعد كياسمينةٍ حزينة
أنا بدوري سأشرب هذه الكأس فقط وأغفو
حتّى يضغط أصبع عازفة البّيانو
على أيّ جرس
أيّ
جرس

Anonyme a dit…

هدية خاصة /

https://www.youtube.com/watch?v=ug8RC0Tso4Q

Anonyme a dit…

انا وأنتي أثنان .. بيننا مسافاتٌ بعيده
أقتربي لنُصبحَ واحد .. ونجتمعُ في قصيده
في حسابات العلمِ ... واحد زد عليهِ واحد .. يساوي اثنان
وفي رياضيات العشقِ ... ان أجتمعَ عاشقان .. تولد حياةً جديده