mercredi, mai 20, 2015

... من فوق الإعجاب يعجبني


منذ ألف عام ..
وليس شئ في وجهي يشبهني
ثارت علي قصائدي ..
غارت مني وسائدي .. تسألني !
من ذا الذي يلهمني ؟

منذ ألف عام ..
وغابات من الحزن عن أسرار عينيه تخبرني
عن طيف من الحلم ..
عن أمير من الوهم ..أرقبه ويدهشني

غائب .. حاضر
مشمس ماطر .. أنت
تطفئني وتشعلني..
كما فصول العام .. إحساسي تلبسني
وكأنك وجه الشمس تلفحني ..
وكأنك يد الريح تعصرني ..
وكأنك أسراب من الغيم .. ألمسها فتمطرني

منذ ألف عام ..
وأنت كما شيء خلف الشيء يربكني
كما زمن خلف الزمن يسرقني
كما زبد البحر...
كما زورق الأماني .. أطارده ..
وفي الأحزان يغرقني

أانكرك ثلاثة ..
وصياح الديك قبل الفجر يرعبني
وحقيقة ..
كحقيقة قدري في عينيك تحرجني
أني امرأة بألف وجه .. بألف عمر
كل ما في قصيدي أنكره .. وينكرني
لكن هو .. أنت
وجهي الذي ليس يشبهني وهو أنت..
من فوق الإعجاب يعجبني

   
حنان بديع

 

Aucun commentaire: