dimanche, août 16, 2015

رذاذ

...و لي في أرشيف العمر عجيب الحكايا

...فكم موجة عاتية على أعتابي تكسرت
...و كم من أحجار على صدري تلونت

...أنا عاشقة اليم و السندباد البحري

Aucun commentaire: