jeudi, août 20, 2015

ذكرى لا أنساها أبدا

ذكرى لا أنساها أبدا... و كانت دائما تسبق ذكرى عيد ميلادي بيوم، فيغدو العيد عيدين و الفرحة فرحتين ... هي حقا دلالة روحية عميقة
ثورة الملك والشعب...ذكرى لا أنساها أبدا، أحفظ كل أناشيدها الوطنية...كان جدي رحمه الله و جدتي يحفظها الله يرويان لي حكايات الأبطال المغاربة الذين قاوموا الإستعمار الفرنسي...
كنت لا أبرح مقعدي أمام التلفاز لمتابعة البرامج الوثائقية و شهادات أعضاء جيش التحرير...
صور الملك محمد الخامس و أسرته في المنفى كانت تهزني و لقطات عودته و إنتصاره تسعدني، صور المقاومين الشجعان كانت تأسرني... كل ذلك كان و لازال يشعرني بالفخر و الإعتزاز.

إيه دولة المغرب
إيه أمة المغرب
إن نعيش عشنا كراما
أو نموت متنا كراما
همنا نفدي الأنام
دأبنا نشر السلام
في السماء العليا كنا أنجم الزهراء
وعلى العهد بلغنا البر والبحر
إيه دولة المغرب
إيه أمة المغرب
يا بني المغرب قوموا
لا تكونوا غافلين
جدد
وا عهدا عظيما
للجدود الغابرين
أنقذوها من حياة الفقر والجهل
ما عهدنا العرب ترضى عيشة الذل



Aucun commentaire: