mercredi, août 12, 2015

عاشقة


و في قلبي عشق للخيل... ما أدركت له وصفا و لا علمت له مثيلا


1 commentaire:

Anonyme a dit…

أنتِ فارسة الأرياف...

بمهماز الخلخال...

فوق حصان بلا لجام...

بعينكِ الجميلة المكحّلة كماسورة البارودة....

تسدّدين طلقات اللّهفة في اتّجاه الرّعاة....

تُسمع الأصداء في الفضاء الدّامع....

وداخل حزن آبار أجدادي العميقة....

السّاهية...

بينما أسقط أنا صريعًا...

هنا...

على أرصفة...

مدن....