mercredi, avril 20, 2016

... أنا لم أنساك

ذات يوم.... كنت أجري و أجري و أجري لأسمعك.... 
و اليوم، قررت متلك أن أصلي كأولئك الطيبين... 
كي لا أنهزم مرة جديدة...
رياض... إشتقتك هذه اللحظة...
أنا لم أنساك... 

لا زال شعري يبكي على كتفي...



1 commentaire:

ibtissam a dit…

أصلي كأولئك الطيبين hhhh