samedi, juillet 23, 2016

يا غالي


اسخى بدقيقة أو إثنين من وقتك الغالي ياغالي
والى شفت دمعة العين اعذرني لاتسألني مالي
أنا ليك وهذه سنين وانت وقتاش تكون ديالي ياغالي
حبيبي هذا هو السؤال اللي محيرني ليلي ونهــــاري
واسمح لي كان لازم يتقال ومايبقى سر من أسراري
بادر جاوبني في الحال وبرّد شوية من نــــــــــــاري
حتى لين بهذا الجفـــــا
حتى لين بهذا الصـدود
مريضك مايمكن يتشافا
وأشواقه كاترحل وتعود
ارحمني جوّي ما يصفا
حتى تعتق أنت وتـجود

سيدي لو كان الوقت يطول وتسمح لي بالحديث
نصول في الحكاية ونجول وننضم فيها ألف بيت وبيت
ونبدع في المعنى ونقول ياكاس حلو به اتبليت
الباقي كمل من عقلك ياعيني أنا بحكامك راضي
واخا تظلمني نسامح ليك نموت أنا ويعيش القاضي
بسواد عيونك نحلف ليك بللي قلبي في غرامك ناضي


2 commentaires:

Anonyme a dit…

نبت ريش على سواعدنا من كثرة ما نظرنا إلى السماء.
مع أول ريح سنذهب.

Lalla Nisrine Tazi a dit…

أنا أيضا أريد أن أذهب...