samedi, février 18, 2017

معاك قلبي


معاك قلبي... وبلاش تغيب عني بتوحشني



1 commentaire:

Anonyme a dit…

لا أعرفُ إن كان ما كتبتُه أمسْ ، هو آخر قصائدي !
لكني ..
كالطفلِ العاقلِ ، خبّأتهُ لكِ باحترامِ الغيابْ
الغياب الذي لم يحترمني يوماً
و لم يقرأ قصائدي
لم يعاشرَ الشجنَ مثلي
ليعرف أن الغمامَ عناية إلهية
أن الغرباءَ لا كتفَ لهم سوى الظل
و لا نافذة سوى برد الطريق

لكل هذا الغياب
أهدهدُ طفلاً نديّاً في منتصفِ العمرِ
لازالَ ينفقُ عليكِ الكلمات بتبذير
و ينتظركِ خلفَ مرآةٍ ، خبّأ فيها ما كتبهُ أمس .