mercredi, mars 08, 2017

... يا عاشقة الورد


يا عاشقة الورد ان كنت على وعدي
فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد
حيران أيا ينتظر؟ والقلب به ضجر
ما التلة ما القمر ما النشوه ما السهر
ان عدتي الى القلق هائمة في الافق
سابحة في الشفق فهيامك لن يجدي
يا عاشقة الورد ان كنت على وعدي
فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد
نجم في الافق بدى فرحا يشدو رغدا
اليوم وليس غدا فليصدق من وعد
ياملهمة النجوى لا تنفعك الشكوى
فحبيبك لا يهوى الا ورد الخــــــد
يا عاشقة الورد ان كنت على وعدي
فحبيبك منتظر يا عاشقة الورد


3 commentaires:

Anonyme a dit…

يّتها الحمامة ذات العيننين الرّصاصيّتين، تطيرين كطلقة، وأنا أسقط صريعًا.

Lalla Nisrine Tazi a dit…

صريع طلقة حب معطرة بشدى الياسمين ... لا سامح الله بائع الورد ههههه

Anonyme a dit…

أكيد قتيل وصريع الهوى والرقة وليس الرصاص ههههه